قديم منذ /13-08-2010, 04:22 PM   #1

مِــ ح ــرابُ قَلَــم ْ
 
صورة أ د م الرمزية

أ د م غير متصل

 

مكاني »  التي قالو عنها : مدينة الياسمين ...
 sms »

الأمنيات .. مجرد .. أطياف .. نحمل ُ أفيائها .. مواساة ً .. كلما .. دق َ ناقوس ُ الحُزن ِ..

الدولة: الجمهورية العربية السورية
الافتراضي اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!


تَــ ــَدثَ المَطر ..!!







حديث ُ السماء ْ....بأرجوحة ِ حرف ْ ..

وينتهي .. الكثير ُ من فصول ِ المسرح ِ
التي يمتهن ُ بها الأبطال َ فن َ البكاء َ..
الحديث ُ يدور ُ بين َ ثغور ِ الحصى .. عن أحجية ٍ أسموها .. غيوما ً وأمطار َ..
يدور ُ عن ساعي البريد ِ الذي أوصل َ شفق َ النور ِ الى مملكة ٍ
بها الزفير ُ دون َ ضرائب ٍ دون َ رسوم ٍ دون َ قيود ٍ
بها .. النقش ُ على الحجر ِ مُتاح ٌ كالزنى .. متاح ُ كالقضم ِ
من أفخاذ ِ النساء َ..
بها . .. اللُعاب ٌ بات َ نهورا ً.. وبحا ر َ..
وطلاء ُ الأظافر ِ يثور ُ على نعوش ِ الرجال ِ
المسلوبي الأرادة ..
على مراسيم ِ الدفن ِ ..
لسيد ٍ أسموه ُ حياء َ..





+*
غيمة ْ ..


تتحول ُ من طفل ٍ يحبو على خواصر ِ السماء ِ
ليكونَ الزفير ُ توهجا ً وايحاء َ
بكل ِ ركوع ٍ لمفاتيح ٍ بيضاء ُ أو سوداء ُ في جسد ِ بيانو ..
يبوء ُ الترتيل ُ على سجاجيد ٍ حُمر ٍ .. ويكون ُ التسويق ُ لرحلة ِ الألم ِ ..
لرحلة ٍ جُل ُ الكائنات ِ بها تبتسم ُ الا كائن ٌ أسموه ُ قلم َ..
والأطفال ُ في نحيب ِ الشوارع ِ تتكسر ُ أغصانا ً .. وزعفران َ..
القوافي تستحي .. رخي َ جدائلها.. على صناديق ِ الطريق ِ
على لوحات ِ التسليط ِ .. على زنجبيل ٍ .. وزيزفون َ..
ويبدأ ُ عصر ُ النهدين ِ في مدينتنا .. في وطن ِ الأعراب َ..
يبدأ عصر ُ الأستنفار ُ ..ويبدأ العصر ُ المسمى لُعاب َ..
في مدينتا .. ألم ْ ..
في مدينتنا .. مطر ٌ مطر ْ ..
في وطن ِ العُرب ُ .. جحيم ٌ ونار ٌ .. ومقصلة ُ أحلام َ..


+*


رسالة ً لأمرأة ً في جوف ِ الغيم ِ لا تعرف ُ القراءة َ والكتابة ْ ..


أما بعد :
الى التي أورثتني .. فن َ البُكاء َ وعلمتني .. بلع َ أعضائي ..
من كبد ٍ .. من هُدب ٍ .. من قواميس ٍ .. من مفردات َ..
يا مطر ْ ..
كوّن ْ.. رئة ً ثالثة ً .. ورابعة ً .. وخامسة ً .. جانب َ
رئتي .. لأقوى على سحب ِ .. البسم ِ من دوجنات ِ .. الهواء َ..
أميرة ً أنتي ~ كُنت ُ قد علقت ُ أمنياتي .. وأحلامي .. على أحمر ِ شفاه َ ..
وربطت ُ معمصي .. بخصر ِ القمر ِ .. ورسمت ُ جسرا ً ورصيفا ً.. وطريقا ً..
بقلم ٍ وفرشاة َ..
ان كان َ أمري ان أموت َ على نهدين ِ بك ِ فيا جمال َ.. الموت ُ
والمُصلون ُ أجساد ٌ أسموها .. قطرات ُ أمطار َ..
كثيرا ً ما تجنبت ُ الحديث َ عن ميناء ِ الزفير ِ في صومعتي ..
في مملكة ِ الأعراف ِ في عشيرة ِالنساء ِ .. في ممالك ِ الأغريق ِ
في قوم ِ الأحزان َ .. ..


+*


زفير ْ ... ورقصة ُ موت ْ ..


الكثير ُ يا كلمات َ ينوح ُ على أروقة ِ السطور ِ
يوم َ يبوع ُ المطر ُ من نهود ِ الغيمات َ ..
والبخور ُ يتحدث ُ عن أجواء ٍ بها التوليب ُ تاج َ النساء َ ..
ففي قديم ِ الزمان ِ كان َ اسمُها .. توليبا ً.. وليمونا ً.. وياسمينا ً.. وزعفران َ..
الترتيل ُ يا مدللتي .. يحتاج ُ لأحياء ٍ لا أموات َ..
ومذ أن صلبت ُ عينيك ِ في سقف ِ داري ..
ووشمت ُ الحِناء َ على ثغر ِ قلمي .. من راحتان ِ كانتا .. ميلاد َ الحياة َ..
قررت ُ أن ابتاع َ لي ولك ِ من َ النعيم َ .. نوارسا ً وبحرا ً وأمواج َ ..
أسافر ُ في بحر ِ عينيك ِ ولا أدري .. كيف َ الرجوع َ .. أو الوضوء َ
لأقيم َ في محراب ِ النعيم ِ أي َ صلاة َ ..
كثيرا ً ما يتلعثم ُ المار ُ من جانب ِ مملكتي ..
ويقرأ ُ ما كسر َ خجل َ الديوان َ ورفع َ ستائر َ الوجنة ِ الحمراء َ ..
أذكر ُ جدا ً كيف َ تحدث َ المقعد ُ الخشبي ُ الذي تنبأ بالرحيل ِ
وجحيم ُ الأهواء َ..
يا عُمر ُ ..
ارحل بي صوب َ كوكب ٍ أخر َ..
لأتنفس َ.. هواء َ ليس َ هواء َ..
لأرحل َ بجسدي .. لأقبض َ بمنبع ِ المطر ِ وأمتص َ رحيقا ً..
لنفسي .. هو َ أميرا ً .. بمرتبة ِ السيادة ْ ..
هكذا أكون ُ قد .. حدثّت ُ المطر َ .. بليال ٍ .. بصيف ٍ .. بربيع ٍ .. وربما شتاء َ..
والمطر ُ له ُ لُغات ٍ .. كالأوراق ِ .. كالشجر ِ.. من الألف ِ الى الياء َ .. .
وأذكر ُ كيف َ ترعرع َ.. المطر ُ ... مذ ولادته ِ .. حتى الوفاة َ ..
وكيف َ ضممت ُ المطر َ.. ورسمت ُ جدار َ..
تَــ ــَدثَ المَطر ..!!






+*
أسأل ُ نفسي .. لما العوسج ُ يتنامى .. على ياقة ِ قميص ٍ ..
والقُرنفل ُ .. يسافر ُ بي من مدينة ِ الشمس ِ ..لقناديل ِ النورِ في مقلة ِ جميلتي ْ ..
هُنا .. سيُروى ْ كيف َ التقيتُ .. القُداس َ .. كيف َ قضمت ُ العيد َ.. كيف َ.. قَبلت ُ الشمس َ..
كان َ المسير ُ .. في سرداب ٍ .. من مدينة ِ الياسمين ِ.. والصوت ُ الدوري ُ يناغي ْ
أطياف َ الطفولة ِ بين َ رونق ٍ وايقاع ٍ .. فشهدت ُ مقلة ً.. ترقص ُ الباليه ْ ..
في خصال ٍ تكتظ ٌ أنوثة ً.. تضج ُ كبرياءا ً.. تتحول ُ بين َ يدي َ.. من مجتمع ِ نساء ٍ
لطفولة ْ .. تبحث ُ في جيبي الصغير ْ .. عن حلوى .. مقدسة ْ ..
اعتادت ْ أن أتي بها .. لها .. من غياهب ِ القمر ْ ..
صغيرتي ْ ..
بيني وبينَك ِ أسطول ٌ .. وبحور ٌ .. وجبال ٌ .. وأسوار ُ ..
بيننا .. الوادي المقدس وبيننا .. جذور ٌ وأصول ٌ وأعراق ُ ..
دعيني .. أفتح ُ ثقبا ً بصدري .. لتَمُدي كفاك ِ وتلتقطي ..
التفاح َ.. فنهرول َ أنا وأنت ِ لكوكب ِ الأرض ِ ..
نبحث ُ عن وطن ٍ نهذي بخمائل ِ الفرح ِ في أقسامه ِ
نبحث ُ عن سطور ٍ تحتوي .. طيش َ البشر ِ في مأقينا ..
لطالما .. تجنبت ُ الحديث َ عن عُمر ٍ بدأ عندما أتيت ِ ..
عندما ولجت ِ الشمس َ من راحتا .. اليمام ِ ..
وكتبت ِ .. على صدري .. قصيدة َ الرثاء ِ .. لعشق ٍ
سقوه ُ الرحيق َ.. بعد َ صوم ِ التشرين َ..
لا أدري .. كيف َ يبوع ُ الحِبر ُ من راحتا يدي ..
كيف َ لا أكتب ُ .. بك ِ مبتدأ ً .. ولا خبرا ً.. ولا أي َ .. قصيدة ْ ..
فمبادئ ُ النحو ِ والصرف ِ في مدينتي .. ركلت ُ القواعد َ بها ..
وتجردت ُ.. من أفكاري .. لألبس َ.. ثوب َ.. الشمس ِ .. ثوب َ..
يمامة ٍ .. نفضت ْ .. أمنياتِها .. على صدري ..
ورمتني .. في بحر ِ عينيها .. دون َ رجوع ٍ .. منذ ُ سنين َ..
لا أدري يا عصفورتي .. أكان َ الأمر ُ بيدي .. أن نلتقي ..
أن نلهو .. على ضفاف ِ غيمة ٍ أو حلقة ِ مطر ٍ .. أو سياج ُ .. الأفيون َ..
هكذا .. يا جمهورية َ.. عشقي ...
أعلم ُ .. أنك ِ.. أمرأة ٌ .. من زمن ِ السلاطين َ..
وامرأة ٌ .. قتلت ْ .. الزفير َ.. في رئتيها .. لتَبُث َ في صدري الزفير َ..
قلميني ْ .. .. وازرعي في صومعتي طيشا ً..
لأقوى .. في كوكب ِ الأرض ِ زفير َ..



+*


. . . . أ دم ْ... ... 13/8/2010


..
تَــ ــَدثَ المَطر ..!!




h`h jQJJ p JJQ]eQ hglQ'v X >>> L >>!! hgl'v jp]e





آخر من قام بالتعديل أ د م; بتاريخ 13-08-2010 الساعة 05:50 PM.
 


أحاول منذ الطفولة رسم بلادٍ !! تسامحني .. إن كسرت زجاج القمر
وتشكرني .. إن كتبت قصيدة حبٍ وتسمح لي أن أمارس فعل الهوى
ككل العصافير، فوق الشجر .. أحاول رسم بلادٍ ..
بها بشرٌ يضحكون .. ويبكون مثل البشر أحاول أن أتبرأ من مفرداتي
ومن لعنة المبتدا .. والخبر .. وأنفض عني غباري وأغسل وجهي بماء المطر ..!! لها برلمانٌ من الياسمين .. وشعبٌ رقيقٌ من الياسمين .. !!تنام حمائمها فوق رأسي .. وتبكي مآذنها في عيوني !!.
قديم منذ /13-08-2010, 05:47 PM   #2

.. Summer Jam
 
صورة زَيْنَــبْ المَرْزُوقِي الرمزية

زَيْنَــبْ المَرْزُوقِي متصل حالياً

 

مكاني »  ♥ Ma Chère ṱunisie ♥
 sms »

الحمدُ لله حَمدًا كثيرا


الأوسمة

الدولة: تونس
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

 
    والمطر ُ له ُ لُغات ٍ .. كالأوراق ِ .. كالشجر ِ.. من الألف ِ الى الياء َ .. .
وأذكر ُ كيف َ ترعرع َ.. المطر ُ ... مذ ولادته ِ .. حتى الوفاة َ ..
وكيف َ ضممت ُ المطر َ.. ورسمت ُ جدار َ..


عشتُ تفاصيل تلك المراسيم الماطرة ملء حواسي ..
وكانت الدهشةُ آخر مظلةٍ تسترُ رأسي ..

:

شكرًا لهذا الكرَم يا أدم




 






كلُّ امرِىءٍ بِما كَسَب رَهينْ
قديم منذ /13-08-2010, 05:54 PM   #3

Nothing Else Matters
 
صورة عَمِيقَة جِداً الرمزية

عَمِيقَة جِداً غير متصل

 

مكاني »  خَلف الحُزن بِدمعَة .
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!


ــــــــــــــ

كأنّ كفّك الغيمَة يا ادمِ ..
وَ المطرّ اللطيفِ جداً ، يتساقَط علَى قلبِيْ .. زخّة ، زخّة !

رتّبها بينَ أصابعك




 


ليتني ياحبيب حُزني .. والأشياء الغائبَة
قبل أن أحبّك ... أملُك سُلطة على قلبي *
قديم منذ /13-08-2010, 06:11 PM   #4

[..ثعبانية الملمس..]
 
صورة بَاذِخهْـ الرمزية

بَاذِخهْـ غير متصل

 

مكاني »  قلعة الكلم العريق
 sms »

ألّفَتنِي النوارس..!

الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

ـــــــــــــــ.......
لوقع اقدام مطر الحرف هنا لذة , لاتكون إلا بعتبات سطرك ياأدم ...




 




ـــــــــــــ....
شكراً لِ الموت علّمنا معنى الحياة ..!
قديم منذ /13-08-2010, 11:07 PM   #5

جوْدُ بقاء
 
صورة حلم الغد الرمزية

حلم الغد غير متصل

 

الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!


ادم

امطرت حروفك الجميله .. وروت عطشنا بهمساتها العذبة




 


قديم منذ /14-08-2010, 03:52 AM   #6

small details
 
صورة وحَي ، الرمزية

وحَي ، غير متصل

 

مكاني »  المدينة المنورة ♥
جوالي : Galxy note
الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!


،

المفردآتَ المفهرسه قد تكتبٌ الكثيرآ علىَ ثغر سماء ،سمآءَ قيل انها أمة المطرَ
والعودهٌ لإول قطرهُ يعيدُ ازدحام مرور الاَشياءَ الاجمل في وصفناً
- القطره الثُاني تنطق أنَ خذ شهيق وانطلقُ
- الاخريآت يمدونَ ازقة المفردآت المفقودهٌ من عروج المطرَ


آدم
حديثكَ مرويُ من رجل على غصن غمامة بيضاء مثمرهُ
واخالنيٌ اراكً في السمآء تلمع وبيدكُ
صناديق الفل ولكَ
وابسط يديك عل زفير كأن نائم ويستيقظ




















!





آخر من قام بالتعديل وحَي ،; بتاريخ 14-08-2010 الساعة 03:58 AM.
 



قديم منذ /14-08-2010, 03:57 AM   #7

آنَامِلُ الشَمْس
 
صورة أَمِيِرَه مُحَمّد الرمزية

أَمِيِرَه مُحَمّد غير متصل

 

مكاني »  عينُ أبي ... !
قسمي المفضل : منثُور النايات
 sms »

* بعض الآحاديث وإن كانت باردة جدًا إلا أنها تحيل مشاعرنا إلى أغنيات .

الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

إذا تحدثَ المطر
سيخبُركَ
كم كُنتَ عذبً في بحةِ حرفكَ
آدم
حمرةُ النبض ِبكَ توقظُ
فتنة في مدُن الياسمين
ومن ثمَ
أنرتَ النايات كثيراً




 
قديم منذ /14-08-2010, 08:08 PM   #8

حَــــوّاء
 
صورة الق الروح الرمزية

الق الروح غير متصل

 

مكاني »  هُنـاك حيثُ تركتُ ... ذاتي
قسمي المفضل : كُلّ الأقسام التي تُشاركُني ... هذياني
 sms »

( أنا ) أعيشُ بِمنفى ... أقصاني عن كُل ما حَولي ألاّ ... عنكَ ( أنت ) ومدينتي

الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

للـ ( عِـشـق ) قُـدسيَّـةٌ تَـدُقُ ( أجـراسـهـا ) فـي فَضـاءات

الـ ( وَجـد )

ولِـ ( حَـديث ) الـ ( مَـطـر ) أبجَـديـاتٌ مِـن ( عِـطـرٍ )

وَ ( نـور )

وأذا مـا تعـالـى ( هَـمـس ) الـحَبيـب بِـهـا ... أبتَـسَـمَ الـ ( قَـمـر )

وأرخَـى الـ ( لَـيـل ) سُـدولَ جَـمـالِـه عـلى الـ ( كَـون ) واتَشَـحَـت أوصـال الـ ( نُـجـوم )

بِـرِداء الـ ( بَـريق ) وتَـعَـطَـرَت بِـالـ ( أَلَـق )

وتنـاثَـرَ ( بَـخـور ) الـ ( وَلَـه ) مِـن (نــور ) تِـلك الـ ( شَـمـس )

حيـنَ تَـرتَدي ( حُـلَّـة ) الخَجَـل مـن حُـمـرةٍ للـ ( شَـفَـق )

رُبـمـا سَـيـأتـي يَـوم

تُغـرِدُ فـيـه ثُـغـور الـ ( دوري )... جـاهِـرَه

ويتعـالـى ( هَـمـسٌ ) للــ ( يَـمـام )... مُتَغَنـيـاً بالـ ( عِـشـق )

وتُـرخـى ( جَـدائِـلٌ ) الـ ( وصـل )

عـلـى ( صَـدرٍ ) أنـبَـتَ فـيـه الـ ( هَـوى )

شَـوقـاً..وَهـيـام



تِـلك الـ ( مَـدينَـه )

وُلِـدَت عـلـى وجـه طُـرقـاتـهـا... ( حِكـايـه )

و( فُصـول ) وَ ( يـاسـمـين ) وَ ( رُكـن ) لِـقـاء

وتَتفـاصيـلَ ( شَـوقٍ ) وَ ( غَـرام )


فـيـا سُـعـدى ذاك الــ ( نَـور ) حيـنَ أوصَـلَـهُ ساعـي الـ ( بَـريـد )

لِـممـلَـكـةٍ بِـهـا الــ ( زَفـيـر )

دونَ ( ضَـرائـب ) ...دونَ ( رُسـوم ) ...دونَ ( قُـيـود )






آدم

هنـيئـاً للــ ( سُـطـور ) بِـ ( هُـطـول ) وابِـل أبـداعـك

الـذي يَغـمُـرهـا فـي كُـل مـره بِـ ( جَـمـال ) الـحـرف

وَ ( دِفء ) الـ ( أحسـاس )










آخر من قام بالتعديل الق الروح; بتاريخ 14-08-2010 الساعة 09:10 PM.
 





يا رَب


قديم منذ /15-08-2010, 05:04 PM   #9

جوْدُ بقاء

منوليا غير متصل

 

قسمي المفضل : اي قسم اجد فيه الفائده
 sms »

القادم اجمل بمشيئة الله

الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

ادم


تنحني هامات الثناء امام عذوبة حرفك ورقّة احساسك

لا املك سوى الصمت امام هذا المطر المنهمر من غمام ابداعك

لا تحرمنا من وابل بوحك المميّز

فارضنا عطشى لهكذا سقيا

لاعدمناك




 





توكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي

وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو لم يكن من اللسـان بناطق

ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق


قديم منذ /16-08-2010, 09:34 AM   #10

ترف الجلنّار
 
صورة حبر على ورق الرمزية

حبر على ورق غير متصل

 

مكاني »  حَيثُ لَم يَصِلْ أحَدْ
الدولة: الاردن
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

مذهل يا آدم

وكفى بالمطر شهيداً




 







مكانٌ ما في قلبي لم يتصحر بعد!! رغم جفاف المراحل..!

فهناك أرى زاوية تزهر بالعشب !! رغم عقوق المطر !]

قديم منذ /16-08-2010, 10:58 PM   #11

[ أمنية قديمة ]
 
صورة نجوَىْ ! الرمزية

نجوَىْ ! غير متصل

 

مكاني »  أرض الله الواسعه .
قسمي المفضل : تآج الشرق , الملتقى فريقي : الهلال قناتي : العربية
 sms »

" إنّ الله لا يُغير مابقوم حتى يغيرو مابأنفسهم "

الدولة: المملكة العربية السعودية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!





تحدث المطَر حقًا والقرنفلُ يشهد بذلك





 




يموت الشجر واقف .. وظلّ الشجر ما مات ! *



قديم منذ /19-08-2010, 08:08 AM   #12

جوْدُ بقاء
 
صورة جنُون الرمزية

جنُون غير متصل

 

مكاني »  خلفَ التحَضُر .. في زَمنِ العصُور المتَوحشة
الجنس »  قِطعةُ الَم
الكاميرا : CANon برنامجي : الضِياع جوالي : S4 قسمي المفضل : جُسور اللَوزِ فريقي : برشَلونة ذلِك الاسم الذِي تقشعِر لهُ حاسَة الطاقات !!! قناتي : تِلك الشاشَة التي تنجَح في خَطفي مِنكَ .. افضِلها عليّك !!
 sms »

لَو لَمْ اُحِبك ، لعرفتُ الفَرق بينَ الغباء و الذكاء .. أنا الغبيّةُ التي اوصلتكَ الى كرسيِّ الحُكم .. فصِرت الوالي المُستبِد . .

الدولة: العراق
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

أَنتَ أَلوَجهُ أَلَذِي صَالح غُبن العَاصِفة عَلى أَلريْاح
أَنتَ أَلذِي ركِلت بِحبرِك قَواعِد اللغةِ بِمطرٍ لا يعرِف السَماح
أَنتَ أَلذِي تشَققت الصفحَات لشمُوخه دُونَ أَن يعي مَا اطلقه في قلُوبِنا مِن رمَاح ..

أَ دَ م

حَرفُك سيْف لا يعرِف النَوم فيْ غِمده ..

وَردة




 
قديم منذ /27-08-2010, 01:44 PM   #13

مِــ ح ــرابُ قَلَــم ْ
 
صورة أ د م الرمزية

أ د م غير متصل

 

مكاني »  التي قالو عنها : مدينة الياسمين ...
 sms »

الأمنيات .. مجرد .. أطياف .. نحمل ُ أفيائها .. مواساة ً .. كلما .. دق َ ناقوس ُ الحُزن ِ..

الدولة: الجمهورية العربية السورية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

 
   

المشاركة الأساسية كتبها زَيْنَــبْ المَرْزُوقِي مشاهدة المشاركة

عشتُ تفاصيل تلك المراسيم الماطرة ملء حواسي ..
وكانت الدهشةُ آخر مظلةٍ تسترُ رأسي ..

:

شكرًا لهذا الكرَم يا أدم


وكأن َ السماء َ .. أهدتني ْ ... هذا الحضور َ..

شكرا ً زينب ْ .. وجدا ً..


..




 
قديم منذ /27-08-2010, 01:46 PM   #14

مِــ ح ــرابُ قَلَــم ْ
 
صورة أ د م الرمزية

أ د م غير متصل

 

مكاني »  التي قالو عنها : مدينة الياسمين ...
 sms »

الأمنيات .. مجرد .. أطياف .. نحمل ُ أفيائها .. مواساة ً .. كلما .. دق َ ناقوس ُ الحُزن ِ..

الدولة: الجمهورية العربية السورية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

 
   

المشاركة الأساسية كتبها عَمِيقَة جِداً مشاهدة المشاركة

كأنّ كفّك الغيمَة يا ادمِ ..
وَ المطرّ اللطيفِ جداً ، يتساقَط علَى قلبِيْ .. زخّة ، زخّة !

رتّبها بينَ أصابعك


وما المطر ُ .. الا قيلولة ً .. صُغرى ..
بين َ أنام ٍ .. منك ِ يا مطر ْ ...


..




 
قديم منذ /27-08-2010, 01:47 PM   #15

مِــ ح ــرابُ قَلَــم ْ
 
صورة أ د م الرمزية

أ د م غير متصل

 

مكاني »  التي قالو عنها : مدينة الياسمين ...
 sms »

الأمنيات .. مجرد .. أطياف .. نحمل ُ أفيائها .. مواساة ً .. كلما .. دق َ ناقوس ُ الحُزن ِ..

الدولة: الجمهورية العربية السورية
الافتراضي رد: اذا تَــ ح ــَدثَ المَطر ْ ... / ..!!

 
   

المشاركة الأساسية كتبها بَاذِخهْـ مشاهدة المشاركة

ـــــــــــــــ.......
لوقع اقدام مطر الحرف هنا لذة , لاتكون إلا بعتبات سطرك ياأدم ...



شُكرا ً مقدسة ْ ... ولا تكفي ْ ...


طبت ِ ..


..




 
موضوع مغلق

الإشارات المرجعية

الوسوم
المطر, تحدث


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 عضو و 1 ضيف)

 
أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح



الساعة الآن +3: 09:41 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص